رياضةسلايدرقضايا وحوادث

مفجع..أم تقتل ابنها بسيدي رحال الشاطئ

ذكرت مصادر مطلعة أن أُمًّا بسيدي رحال الشاطئ، الخاضع لنفوذ عمالة اقليم برشيد، تسببت في إزهاق روح ابنها البالغ من العمر حوالي أربع سنوات.

وحسب المصادر ذاتها فإن الأم التي تقطن بحي الشرف، أو ما كان يطلق عليه “دوار السرفاء”، قبل عملية إعادة هيكلته، تسببت في مصرع طفلها نتيجة التعذيب، حيث ظهرت على جسد الطفل الهالك آثار تعنيف، بعضها قديم والبعض الآخر حديثا.

وقد صرحت الأم البالغة من العمر حوالي 29 عاما أن طفلها البالغ مِن العمر أربع سنوات يعاني من فقر الدم، وأنه لا يقدم على تناول الوجبات التي تقدم إليه.

غير أن الآثار التي تمت معاينتها على جثة الطفل تظهر أنه كان عرضة لتعذيب متواصل على يد والدته.

وحسب بعض المصادر فإن الأم التي كانت تسهر على استحمام ابنها، شددت عليه الخناق ليلة أمس الثلاثاء، ليفقد وعيه، وعند تفقده من طرف الطبيب أثبت أنه قد فارق الحياة، بعد أن تسببت والدته في إزهاق روحه، في وقت تجهل أسباب إقدام هاته الأم على هذا الفعل.

وحسب مصادر من المنطقة فإن عناصر الدرك الملكي بمركز سيدي رحال أوقفت الأم المتسببة في إزهاق روح ابنها، حيث فتحت تحقيقا في هذه الفاجعة، إضافة إلى والده، وتشير التحريات إلى أن “الزوجين” اللذين يعيشان مع بعضهما تحت سقف بيت واحد لا تربط بينهما أية رابطة قانونية، حيث إن علاقتهما غير موثقة بعقد.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوع على حادثة إقامات أناسي التي أقدمت خلالها أم على رمي أبنائها الثلاثة من الطابق العلوي الذي توجد به شقة أسرتها، ولحسن الحظ أن الأبناء الضحايا أصيبوا فقط بجروح، فيما وُصفت إصابة أصغرهم بالخطيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى