إبتدائية فاس ترفض شكاية ضد أغنية “عاش الشعب”

إبتدائية فاس ترفض شكاية ضد أغنية “عاش الشعب”

رفضت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بفاس شكاية كانت قد تقدمت بها إحدى الجمعيات ضد عضو من مغني المشاركين في أغنية “عاش الشعب” المثيرة للجدل.

وحسب ما صرح به رشيد السالمي، رئيس جمعية “شباب البيعة لمغرب الغد”، فإن جمعيتهم تقدمت بشكاية لدى المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، ضد يوسف محيوت، المعروف بـ”ولد الكراية” من أجل “السب والقذف وازدراء الأديان”.

وأضاف السالمي في تصريح صحفي، أن النيابة العامة بذات المحكمة رفضت شكايتهم المشار إليها، وارتأت أن تتخذ إجراءات أخرى بعيدا عن جمعيات المجتمع المدني”، مبرزا أنهم كجمعية “سيقومون بهذه الإجراءات ليثبتوا للرأي العام رفضهم التام لكل ما قد يمس بأحد رموز الدولة المغربية وهو السد العالية بالله”، وكذا “كل ما يمس اليهود المغاربة”.

المتحدث يرى أن أغنية “عاش الشعب” في مضمونها، “تمس الشعب المغربي، والكلام الذي قاله لكناوي ولزعر مضمونا يقبلون بها”، لكن، يستدرك السالمي ” ما قله ولد الكرية كلام خطير، ومضامينه تمس بالسدة العالية والمغاربة اليهود”.

واستغرب صمت “الروابا المغاربة وعدم رفضهم لهذا النوع من الأغاني”، كما استغرب “عدم حذف يوتيوب للأغنية المذكورة خاصة وأن من بين شروطه “أن الأشياء التي تمس بالديانات السموية أو العنصرية والسامية يتم حذفها”

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق