سلايدرقضايا وحوادث

السلطات تمنع جماعة العدل و الإحسان من الإحتفال بذكرى المولد النبوي

تدخلت قوات الأمن بالقوة ليلة أمس السبت 09 نونبر الجاري، لمنع احتفالات جماعة العدل والإحسان بذكرى المولد النبوي، ببعض المدن، ويتعلق الامر بكل من تطوان، العرائش، القصر الكبير، بني تجيت والدار البيضاء.

ووفقا لمصادر “جديد24″، فإن القوات العمومية أقدمت على وقف مَسير مواكب الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بالمدن المذكورة.

وأضاف المصدر ذاته، أن ساكنة مدينة العرائش والقصر الكبير، تفاجأت بمنع موكب للشموع بعدما قامت السلطات صباحا بمنع صبيحة للأطفال كان من المفترض أن يتم تنظيمها أمام بناية المدرسة الابتدائية المعتمد ابن عباد، كما تعودت الساكنة على تنظيمها كل سنة بمناسبة ذكرى المولد النبوي، حيث استغرب الحاضرون من الإنزال المكثف لقوات الأمن، معتبرين الفعل شططا في استعمال السلطة، تجاه نشاط يعتبر مناسبة دينية وعيداً يفرح به سائر المغاربة.

IMG_20191110_130615.jpg (93 KB)

وأوضح المصدر نفسه، أن المنع كذلك طال المواطنين بمدينة بني تجيت حيث تم التفريق لحظات فقط بعد انطلاقه، وكذا بمدينة تطوان حيث قامت السلطات بمنع الموكب الذي تعود سكان المنطقة على تخليده قبالة مسجد السويقة بالمدينة القديمة فرحاً برسول الله، وقامت بمنع تنظيمه قبل انطلاقه.

وبمدينة الدار البيضاء يضيف المصدر عينه، عملت السلطات على حصار موكب الشموع بالفداء درب السلطان، حيث أرادوا منعه مباشرة بعد خروج المصلين من المسجد، لكن أطفال وشباب المنطقة تشبتوا بإحياء المناسبة، متجولين وسط حصار وتطويق القوات عبر أزقة الحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى