الصحافي الحقوقي “مصطفى الحسناوي” يحصل على اللجوء السياسي والإقامة في هذه الدولة الأوربية

الصحافي الحقوقي “مصطفى الحسناوي” يحصل على اللجوء السياسي والإقامة في هذه الدولة الأوربية

بعد أن نشر قبل شهرين في حسابه على فيسبوك خبر مغادرته المغرب، وسفره إلى دولة السويد، طالبا اللجوء فيها، أعاد النشر صباح اليوم مخبرا بحصوله على اللجوء السياسي ومنحه أفضل وأحسن أنواع الإقامة.

حيث كتب في جدار حسابه:

“السويد 🇸🇪 😍🥰😍 🇸🇪 السويد

أود إخبار كل أصدقائي وأحبابي وكل القراء والمتابعين، أني في صباح هذا اليوم، الجمعة 22 نونبر 2019، أبلغتني السلطات السويدية بقبول طلبي كلاجىء سياسي، ومنحتني الإقامة بدولة السويد، بعد حوالي شهرين ونصف، من المقابلات والتقصي والبحث والتأكد والتمحيص والفحص للوثائق التي أدليت بها، وللتقارير الإخبارية والحقوقية الدولية التي صدرت بحقي، لتصل في النهاية أني تعرضت لاضطهاد، ومحاكمة غير عادلة، وظلم كبير في بلدي، وأني أستحق الإقامة والحماية على أراضيها، كصحافي ولاجىء سياسي، ومنحتني من بين 11 نوعا من أنواع الإقامات، أعلى وأفضل وأحسن أصناف الإقامة (AF)، التي تمنح للشخصيات المشهورة، والمعارضين السياسيين، والمنشقين العسكريين… بعد أن ثبت لديها أني أستحق ذلك.
هذا اليوم أحس بنفس الإحساس الذي شعرت به وأنا أخرج من السجن.
التفاصيل والوثائق التي قدمتها لكي أحصل على الإقامة والحماية، سأنشرها لاحقا”

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق