حكومة العثماني تعيّن المدراء الجدد لستة مراكز جهوية للاستثمار

السياسيةسلايدر
حكومة العثماني تعيّن المدراء الجدد لستة مراكز جهوية للاستثمار

صادق المجلس الحكومي المنعقد، يومه الخميس، على تعيين مدراء ستة مراكز جهوية للاستثمار، ضمن التعيينات المتعلقة بوزارة الداخلية.

وهمت التعيينات كلا من مروان عبد العاطي، في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة، ومحمد الصابري، في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، وياسين التازي، في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة فاس مكناس.

كما تمت المصادقة على تعيين محمد أمين البقالي، في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة بني ملال خنيفرة، ومنير هواري، في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة الداخلة وادي الذهب، وعلال الباز، في منصب، مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة درعة تافيلالت.

وكانت الحكومة قد أفرجت الخميس الماضي عن لائحة المعينين الجدد في 3 مراكز جهوية للاستثمار. ويتعلق الأمر بكل من سلمان بالعياشي في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة الدار البيضاء-سطات، محمد غسان بوهيا في منصب مدير المركز الجهوي للاستثمار لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وياسين المسفر مديرا للمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش آسفي.

وكان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، قد اتخذ في وقت سابق قرارات قضت بإنهاء مهام مدراء أربع مراكز جهوية رئيسية من أصل 12 مركزا؛ شملت الدار البيضاء-سطات، الرباط-سلا-القنيطرة، مراكش-آسفي، وطنجة-تطوان-الحسيمة.

وعن بعض معالم المرحلة المقبلة في ما يرتبط بعمل هذه المراكز، كان لفتيت قد شدد، في لقاء نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب في الدار البيضاء الأسبوع الماضي،  على أنها ستُمنح قدرة أكبر للتدخل، وسيتم تبسيط كبير للمساطر في إطار مسايرة اللاتمركز الإداري، مبرزا أن هناك آليات دقيقة للحكامة والتتبع والتقييم لهذه المراكز التي سينصب جزء كبير من عملها على المقاولات الصغرى والمتوسطة.

وستقوم هذه المراكز، وفق المسؤول الحكومي ذاته، بالمواكبة الشاملة للمقاولات، خصوصا الصغرى منها والمتوسطة والصغيرة جدا، وتلك التي تجد صعوبات في أنشطتها، والمساهمة مع الفاعلين الجهويين المعنيين في التحفيز الاقتصادي للجهة عبر تقديم وتسويق عرض ترابي متكامل تجلب الاستثمار واقتراح تدابير كفيلة بتطوير جاذبية الجهة وتثمين مؤهلاتها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق