السياسيةسلايدر

لماذا غاب لشكر عن جنازة المحامي الاتحادي بنجلون؟

جديد24

 حضر جنازة المحامي الراحل جواد التويمي بنجلون، مجموعة من المحامين والشخصيات المعروفة وقادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بكونه ينتمي لهذا الحزب، لكن لاحظ الجميع غياب ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الوردة.

غياب ادريس لشكر عن جنازة أحد رجالات حزب الاتحاد الاشتراكي، جعل الجميع يتساءل ويطرح العديد من علامات الاستفهام، خصوصا وأن المرحوم جواد التويمي بنجلون كان غاضب على الكاتب الأول لحزب الورد، وكان يجب على لشكر أن يأتي لجنازة التويمي بنجلون ويتسامح معه، خصوصا وأن هذا الأخير دافع وبقوة على الاشتراكيين بمدينة فاس خلال السنوات الأخيرة، وخير مثال دفاعه على ملف الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد. وكان الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية قد طالب بالمصالحة داخل الحزب خلال الذكرى 60 لتأسيسه، لكن لم يكلف نفسه للوقوف على جنازة إحدى قادة حزب الوردة، فكيف يعقل أن شخص طالب بالمصالحة داخل الحزب لم تكن لديه الجرأة للتسامح مع المحامي القدير جواد التويمي بنجلون خلال جنازته؟

ويشار على أن المحامي جواد التويمي بنجلون وفته المنية، يوم الاثنين الماضي، داخل منزله بمدينة فاس في غياب زوجته وأبنائه، الشيء الذي طرح أكثر من علامات الاستفهام عن أسباب وفاة هذا الرجل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى