جديد24سلايدرشاشة جديد24مجتمع

مندوبية السجون في بلاغ جديد تنفي أي اتفاق بينها وبين CNDH

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن يكون بينها وبين المجلس الوطني لحقوق الإنسان أي اتفاق مسبق بخصوص الزيارة الأخيرة التي قام بها المجلس على خلفية ما قِيل أن معتقلي الحراك قد تعرضوا له من تعذيب، مشدّدةً على أن المؤسستين مستقلتان عن بعضهما البعض وكل واحدة تمارس اختصاصاتها.

وقالت المندوبية في بيان، توصلت “جديد24” بنسخة منه، إن “ما يؤكد عدم وجود أي اتفاق بين المؤسستين فيما يخص هذا الملف هو أنها لاحظت وجود جوانب غير صائبة في البلاغ الصاد عن المجلس، بادرت إلى التعبير عن موقفها من مضامين هذا البلاغ”.

واستنكرت المندوبية ما أسمته بـ”اختلاق الشائعات والتأويلات الخاطئة ونشرها دون التأكد من صحتها”، الذي تلجأ إليه بعض المواقع الإلكترونية، مشيرة إلى أن ذلك يدفع الرأي العام إلى الاتباك بسبب الخلط الذي يقع لديه.

يُشار إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان كان قد زار بعض معتقلي حراك الريف، بعد العقوبات التي أصدرتها المندوبية في حقهم، وبعد خروج عائلاتهم بتصريحات تقول إن أبنائهم تعرضوا للتعذيب، وأصدر بلاغا أشار فيه إلى وضع بعض الزنازين الانفرادية المزري، وإلى أن بعض المعتقلين تعرضوا للضرب على مستوى الوجه.

وردت المندوبية آنذاك ببيان مرفقة إياه بالصور، تعتبر فيه أن المجلس انحاز للمعتقلين، حيث ذكر الكدمات الظاهرة في وجههم دون أن يتحدث عن وضع الموظفين الصحي، وأيضا ذكر زنزانتين لا تتوفر فيهما الشروط فيما غفل ذكر الزنازين الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى