منيب تثير الجدل بعد أن أصرت على الصلاة على جنازة شاب مع الرجال ب“تمارة“

السياسيةسلايدر
منيب تثير الجدل بعد أن أصرت على الصلاة على جنازة شاب مع الرجال ب“تمارة“

جديد24

من جديد أثارت نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، الجدل، وذلك بعد أصرت ورفيقات لها، بحضور الرجال، على صلاة الجنازة على شاب ينتمي لحزبها بمقبرة ظهر الزعتر بتمارة.

الحادث الذي وقع يوم مساء الثلاثاء الماضي تسبب في جدل فقهي كبير لدى أئمة المدينة، وحاول بعض المصلين وفق ما أوردته يومية الصباح في عدد الجمعة، ثني منيب ورفيقاتها بالحزب عن صلاة الجماعة، لكن دون جدوى.

وخلف الاحتقان حضور عناصر من الأجهزة الأمنية إلى المقبرة، وأثناء حفل العزاء انتقد فقهاء تصرف منيب وباقي النساء، أثناء صلاتهن جماعة مع الرجال داخل المقبرة.

تجدر الإشارة إلى فقهاء الشريعة نصوا على أن للمرأة أن تصلي على الجنازة مع الرجال في المسجد او البيت، أما ذهابها مع الجنازة إلى المقبرة فقد نهي عنه، فعن أم عطية رضي الله عنها، قالت: “نهينا عن اتباع الجنائز، ولم يعزم علينا” رواه البخاري ومسلم.

وقال النووي في المجموع: “هذا الذي ذكرناه من كراهة اتباع النساء الجنازة هو مذهبنا، ومذهب جماهير العلماء، حكاه ابن المنذر عن ابن مسعود، وابن عمر، وأبي أمامة، وعائشة، ومسروق، والحسن، والنخعي، والأوزاعي، وأحمد، وإسحق، وبه قال الثوري”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق