سلايدرقضايا وحوادث

من الحب ما قتل..الغيرة وحب التملك واستعداد نفسي للجريمة خلاو فردوس تقتل محمد علي في العرائش

جديد24

قصة الطفل محمد علي في العرائش اللي قتلاتو مرات الأب ديالو، قصة بشعة جدا، في التفاصيل ديالها أمور بزاف، خاصها تتناقش وليست مجرد جريمة عادية…

فردوس قاتلة الطفل عندها 32 سنة، قرات حتى الثانوية وحبسات، ومن بعد خدمات فشي أعمال بسيطة، وكل مرة كتخدم وتجلس، وكتسنى راجل تتزوج بيه وتعيش معاه الحب، بحالها بحال واحد العدد ديال لبنات اللي لا شغول لا مشغلة سوى البحث عن فارس الأحلام وتعيش معاه الحب.

هاد الشابة بقات كتدخل للفايس بوك وكان عندها ارتباط مع المجموعات العربية وكتهضر مع العراقيين والفلسطينيين، وكانت أدمين في مجموعة ديال العرب، وكتفاعل تما، وكتعيش معاهم همومهم العربية، وكتشوف شنو كيوقع في سوريا والعراق وفلسطين، من حروب وجرائم وما إلى ذلك وتتفاعل معهم.

سنة 2017 غادي تتعرف على حسن، واللي هو رجل مطلق وعندو ولد عندو 5 سنوات، ومن بعد قصة حب طويلة، تزوجو شهر غشت 2018، ومن تما بدات فردوس في محاولة للحفاظ على الزواج ديالها مع حسن.

فردوس كانت عندها واحد الضرسة ديال العقل ضراها، بحيث في الأول كانت عندها علاقة طيبة مع الطفل محمد علي، وكانت كتلعب معاه وتعطيه الفلوس، وكتخرج معاه، حيث عارفة باللي حسن عزيز عليه ولدو؛ ولكن فاش تزوجات بيه رجعات كتحس باللي حسن مازال كيبغي مراتو الأولى واللي كانت معاه على علاقة مدتها 5 سنوات، ومن بعد رجعاتها عدوة وهمية؛ ورجعات تتعمد نشر صور على الفايس بوك مع زوجها وكتقول الاحتفال بعيد الزواج وخرجنا بجوج، رغم رفض علي لهاد التصرفات ولكن هي كانت مصرة.

دازت القصة وهاد شي تطور، فردوس طلع ليها الدم من الطليقة وكتحس باللي الزوج مازال كيبغيها، وعند راسها الطفل هو السبب، وحيث هي مازال ما ولدات فراه ما عمر غادي يبغيها حسب اعتقادها ما دام عندو مع الأولى ولد… فشنو كان الحل؟؟ الطفل اللي تجبك منو الغيرة قتلو!

نهار السبت مشات شدات دري من قدام المدرسة وداتو عندها للدار، ومن بعد قتلاتو وقطعاتو طراف، وخذات أجزاء منو اللي باينة راسو يديه ودارتهم في الثلاجة، وما باقي مشات لاحتو في الزبل…

الأم كتقلب على ولدها واتصلت بالاب والاب بدا كيقلب، وكيشوف مع الناس تقلب، وفردوس قاتلة الطفل حتى هي دارت منشور كتقول دري مختفي وطلب الناس يقلبو معاها!!!

المشكلة ماشي غير الجريمة بوحدها، وإنما كاين عدد كبير ديال الناس، محتاجين أطباء نفسيين وما كيمشوش عندهم… فردوس فاش حسات بالغيرة قاتلة بهاد الشكل.. كانت تمشي عند طبيب نفسي وتقوليه شنو عندها وغادي يعالجها… ولكن بحكم التراكمات اللي عندها، ومشاهدتها لعدد كبير من الجرائم في التلفاز فالسيدة كانت قادرة على القتل

بل في 2015 كاتبة “اللي بغا يتشهر يقتل شي واحد وغادي يتشهر” وفي 2018 عاودات نشراتها وقالت “لمن يريد الشهرة”… يعني هاد الجريمة غير تأخرت أما هي كانت مستعدة تقتل اي واحد يقلقها من شحال هذا!! الله يلطف بينا وصافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى