توقيف الدراسة بميدلت بعد إصابة جماعية لتلاميذ بمرض جلدي

توقيف الدراسة بميدلت بعد إصابة جماعية لتلاميذ بمرض جلدي

جديد24

كشفت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بميدلت عن إصابة مجموعة من الأطفال المتمدرسين بدوار ألمو أبوري التابع لقيادة كرامة، بطفح جلدي وبثور على مستوى الوجه.

وأكدت المندوبية في منشور لها أن فريقا طبيا انتقل يوم السبت 30 نونبر إلى عين المكان للقيام بالبحث الوبائي، فتبين بعد إخضاع تلاميذ المدرسة للفحص الطبي ان الأمر يتعلق بعدوى مرض الحصف الجلدي (L’impétigo) الشائعة لدى الأطفال الصغار والناتجة عن الإصابة بكتيريا المكورات العنقوديّة الذهبيّة (Staphylococcus doré)، أو المكورة العقديّة المقيحة (Streptococcus pyogenes).

وعن الإجراءات التي قامت بها مصالح خلية محاربة الأوبئة، ذكر المصدر ذاته أنه تم توزيع المضادات الحيوية والأدوية المناسبة، مع التوقيف الاحترازي عن الدراسة للأطفال المصابين، وذلك للوقاية من انتقال العدوى لأطفال آخرين.

كما جرى، تضيف مندوبية الصحة بميدلت، توعية الأطفال حول أهمية النظافة في الوقاية من الأمراض.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق