وحسب مصدر مطلع، فقد تم تقديم “نصاب” لقريعة أمام وكيل الملك بالمحكمة الزجرية لعين السبع، تم تمديد مدة الحراسة النظرية.

وأفاد ذات المصدر، أن الضابطة نفسها عملت على وضع المتهم رهن الحراسة النظرية لتعميق البحث معه واستنطاقه حول التهم الموجهة له، قصد مواجهته بالشكايات المسجلة في حقه.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أوقفت نهاية الأسبوع الماضي شخص يبلغ من العمر 39 سنة، موضوع مذكرة بحث وطنية، بشأن تورطه في ارتكاب عملية نصب واحتيال واسعة استهدفت تجارا بسوق “القريعة” بمدينة الدار البيضاء.