هل تعد نتائج الانتخابات الجزئية الأخيرة بداية لأفول شمس حزب البيجيدي الحاكم؟

السياسيةسلايدر
هل تعد نتائج الانتخابات الجزئية الأخيرة بداية لأفول شمس حزب البيجيدي الحاكم؟

تلقى حزب العدالة والتنمية صفعة قوية بهزيمته المذلة في الإنتخابات الجزئية التي أجريت، يوم أمس الخميس، بالجماعتي الترابيتين فم الحص بطاطا وبوفكران التابعة لمنطقة مكناس.

ففي جماعة فم الحصن بإقليم طاطا، تمكن حزب فيدرالية اليسار من اكتساح الانتخابات الجزئية بفوزه بأربع مقاعد من أصل خمسة، وذلك بعد إستقالة عضو بالمجلس وإقالة أربعة آخرين بقرار جماعي.

أما بجماعة بوفكران بمنطقة مكناس، و هي أحد أكبر المعاقل الانتخابية للبيجيدي، فقد مني الأخير بهزيمة مذلة، بعدما تمكن حزب الاستقلال من اكتساح الانتخابات بالفوز ب 9 دوائر من أصل 11.

و كان نواب رئيس مجلس جماعة بوفكران السابق كان قد عرف جملة من المشاكل تتعلق بتدبير الاغلبية التي كان يقودها تحت مظلة حزب المصباح، لينتهي هذا السجال السياسي بتقديم نواب الرئيس لاستقالاتهم بسبب ما اعتبروه سوء تسير حزب العدالة والتنمية، ما أدى إلى تعثر تسيير الجماعة بسبب الصراع السياسي مع الرئيس.

و يأتي اندحار حزب العدالة والتنمية المتصدر للمشهد السياسي في المغرب، أياما قليلة على خرجة إعلامية لأمينه العام، سعد الدين العثماني، جزم خلالها بقدرة حزبه على اكتساح انتخابات 2021، و هو ما يثير تساؤلات حول مدى جاهزية حزب المصباح للانتخابات البرلمانية المرتقبة في صيف العام القادم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق