المحكمة تقضي بخمس سنوات سجنا نافذا في حق “بولحية” نصاب القريعة

المحكمة تقضي بخمس سنوات سجنا نافذا في حق “بولحية” نصاب القريعة

الغرفة الزجرية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء يوم أمس الثلاثاء 25 فبراير الجاري، ب 5 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق “نصاب القريعة”،مع إرجاع مبلغ 347 مليون سنتيم للضحايا الذين نصب عليهم بسوق “القريعة”.

وكان الموقوف الذي يتابع بتهم تتعلق بـالنصب والاحتيال، والسرقة والتزوير قد اتهم بالسطو على تجار القريعة الذي يعد أحد أكبر الأسواق التجارية بالمغرب في مبالغ مالية تقدر بأزيد من مليار سنتيم.
و تعود تفاصيل القضية، إلى شهر يناير الماضي، عندما تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من إيقاف المتهم الذي يبلغ من العمر 39 سنة، والذي كان يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، للاشتباه بتورطه في ارتكابه عملية نصب واحتيال واسعة استهدفت تجارا بسوق “القريعة” بمدينة الدار البيضاء، والتي أسفرت عن استيلاء المشتبه فيه على أزيد من مليار سنتيم.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد اوضحت في بلاغ لها، أن التحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية بالدار البيضاء، مكنت من ضبط المشتبه فيه، الذي استولى على هذه المبالغ المالية في عمليات شراء بضائع بالجملة، قصد إعادة تصريفها مقابل أداء ثمنها باستعمال كمبيالات، أثناء تواجده بمحطة المسافرين “القامرة” بمدينة الرباط

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق