سلايدرقضايا وحوادث

تطورات جديدة في قضية ليلى ضحية المحامي

تميزت جلسة إثبات النسب للشابة ليلى بنت الشعب، ضحية محامي العدالة والتنمية محمد الطهاري وزوجته فاطمة الزهراء الإبراهيمي، بغياب الطرف المدعى عليه.

إن غياب الطهاري عن حضور هذه الجلسة، هو تحقير للقضاء، واستهانة به، وقلة مروءة في رجل كان يفترض فيه أن يكون هو الأول الحريص على احترام القضاء قبل غيره، باعتباره محاميا، زوج محامية، وصهر محام.

والواقع أن تهرب المحامي الطهاري من مواجهة ليلى بنت الشعب أمام القاضي، هو اعتراف ضمني بما جرى وما وقع، وتملص من المسؤولية، لكن هذا لن ينفعه في شيء، والهروب من المثول امام العدالة، لن يفيد، لأن المحكمة ستنظر لما أمامها من وثائق وحجج، وستصدر حكمها الذي لا شك سيكون في صالح الشابة ليلى وابنتها التي أنجبتها من صلب المحامي الطهاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى