سلايدرقضايا وحوادث

قاضي التحقيق يحاصر باطمة و شقيقتها في التحقيق التفصيلي

خضعت زوال اليوم الإثنين، دنيا باطمة وشقيقتها عارضة الأزياء ابتسام باطمة، للتحقيق التفصيلي، على خلفية متابعتهما في قضية مايعرف بملف حمزة مون بيبي.

ومثلت الشقيقتان باطمة أمام محمد الصباري، قاضي التحقيق، قصد التحقيق معهما حول المنسوب إليهما من تهم.

وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام باطمة، وإحالتهما على قاضي التحقيق في حالة سراح بكفالة مالية حددت في 50 مليون سنتيم بالنسبة للأولى، و30 مليون سنتيم بالنسبة للثانية، مع وضعهما تحت تدابير المراقبة القضائية عبر حجز جوازي سفرهما وإغلاق الحدود الوطنية في وجهيهما.

وتتابع الشقيقتان باطمة بتهم «المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته. وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك».

يذكر أن التحقيقات في هذا الملف انطلقت بناء على شكاية تقدمت بها سعيدة شرف، إثر تعرضها لحملة تشهير شرسة من الواقفين خلف الحساب، بلغت حدود الطعن والتشكيك في وطنيتها.

ووجهت سعيدة شرف أصابع الاتهام لعدد من الأفراد، من ضمنهم دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام والصحفي السيمو بلبشير المقيم بالديار الأمريكية، متهمة إياهم بكونهم على علاقة ولهم ارتباط وثيق بالحساب الوهمي «حمزة مون بيبي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى