جديد24سلايدرمجتمع

تعبيراً عن الفرح.. صورة لأبناء المهدوي تغزو مواقع التواصل الاجتماعي

جديد24

على بُعد أسبوع من معانقة الصحفي حميد المهدوي للحرية، بَعد أن قضى ثلاث سنوات حبساً، عمّمت زوجته “بشرى الخونشافي” صورة لابنيهما “سلافة” و”يوسف” والابتسامة تعلو وجوههما تعبيرا عن الفرح.

وقالت بشرى في تدوينة على الفيسبوك: “وأخيرا سيعانقنا الفرح.. من سجن تيفلت سيعانق الصحفي حميد المهدوي يوم الإثنين 20 يوليوز الجاري الحرية بعدما استكمل محكوميته التي قضاها ظلما وعدوانا بين برودة جدران زنازين سجن الحسيمة والدار البيضاء ثم تيفلت”.

وأضافت “فبعد 1044 يوم من الفراق أنتظر 6 أيام لعودة الغائب الحاضر؛ 6 أيام وأنسى الليالي كل الليالي التي سالت فيها الدموع. سأنهض من رمادي وأستيقظ على صوت فيروز”.

يُذكر أن الصحفي المهدوي كان قد اعتُقل في الـ20 يوليوز من سنة 2017، وتُوبع آنذاك بتهمة، عُرفت إعلامياً بـ”الصياح في الشارع”، وحوكم عليه بثلاثة أشهر حبسا في المرحلة الابتدائية، وبسنة حبسا في الاستئناف، قبل أن يُتابع بتهمة أخرى، عُرفت إعلاميا بـ”عدم التبليغ عن مكالمة هاتفية لشخص مجهول أراد إدخال الدبابة للمغرب”، وحوكم بسببها بثلاث سنوات حبساً في المرحلة الابتدائية والاستئنافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى