سلايدرقضايا وحوادث

“ترقيع” الشوارع يَجرُ الغضب على مجلس البروج

جديد24_سطات 

تعيش جماعة البروج، هذه الأيام، على وقع غليان واسع من طرف المواطنين، الذين أعربوا عن تذمرهم من سياسة “ترقيع” الشوارع التي انطلق فيها المجلس الجماعي للمدينة، بدل إعادة تهيئتها من جديد بسبب الحفر الكثيرة التي توجد بها.

وشرع المجلس الجماعي، الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، هذه الأيام، في محاولة لـ”ترقيع” بعض الشوارع، حيث يعمل على تزفيت الحفر الموجودة بها، وهو ما اعتبره عدد من المواطنين خطوة لدر الرماد في العيون والتستر عن اختلالات المجلس السابق، و”سياسة ترقيعية” ينهجها المجلس الجديد دون القيام بإصلاح شامل.

ونددَ مستشارون جماعييون والنشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بهذه الخطوة التي همت بعض شوارع وأزقة مدينة البروج، إذ اعتبروها تضييعا للمال العام من أجل تغطية حفر في الطرقات بدل إصلاح الشارع الذي يعاني منذ عهد الرئيس المعزول من هذه الوضعية.

كما اعتبر بعض مستعملي السيارات أن هذه الإصلاحات التي تقوم بها جماعة البروج عن طريق إعادة تبليط الحفر لن تستمر طويلا، إذ إنها سرعان ما ستظهر الحفر من جديد بالنظر إلى الطريقة التي تتم بها، ناهيك عن أنها تفتقد للجمالية وتسيء إلى مظاهر الشوارع بالمدينة.

وأكد عدد من النشطاء أن المجلس الجماعي، بقيادة حزب العدالة والتنمية، يمارس سياسة “الترقيع” عِوَض الإصلاح التام، مطالبين بضرورة وقف هذه التصرفات التي تضيع المال العام دون نتيجة تعود بالنفع على الجماعة.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى