سلايدرقضايا وحوادث

تفاصيل جديدة عن “الفقيه” المتهم باغتصاب 6 فتيات قاصرات بنواحي طنجة

جديد24 

بعد تداول مجموعة من المنابر الإعلامية لخبر اغتصاب فقيه كتاب قرآني بقرية الزميج بجماعة ملوسة ضواحي طنجة؛ لـ6 فتيات قاصرات، خرج الإمام محمد بن عجيبة، وهو ابن المنطقة التي نسب إليها الحادث، ليكشف مجموعة من الحقائق الخفية.

ابن عجيبة أكد أنه اتصل بأحد الأئمة وهو موظف لدى المجلس العلمي وبعائلته بقرية الزميج فأكدوا له جميعا أن هذا الإمام اتهم ظلما وزورا، والسبب أنه كان هناك تناحر على قطعة أرض في تلك المنطقة، فانقسمت الجماعة إلى قسمين، إلا ان السواد الأعضم، وفق المتحدث ذاته، ذهب مع الحق ومنهم الإمام المتهم.

وأضاف بنعجيبة أن هذه الشرذمة التي اتهمت الإمام ظلما فعلت ذلك بدافع الانتقام منه، واستغلت حادث اغتصاب وقتل الطفل “عدنان بوشوف” لتؤلب عليه الرأي العام، وهو ما وقع فعلا.

كما كشف الإمام المغربي أن المرأة التي خرجت في تصريح إعلامي “كذابة والكذاب ملعون”، وأن أهل قرية الزميج يهددونها لأنها تقول غير الحق وتمس بشرف أبنائهم.

ليختم ابن عجيبة تصريحه بأن القضية باختصار فيها تصفية حسابات، ودخل عليها أصحاب المصالح الانتخابية، أما المجلس العلمي وبعض المسؤولين في الدولة، وفق قوله، فيعرفون أن الأمر مفتعل ومكذوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى