أخبار وطنيةالسياسيةجديد24سلايدرشاشة جديد24قضايا وحوادثمجتمع

الزاوية البصيرية تعود للواجهة ..الرجل الثاني في البوليزاريو سالم لبصير متهم آخر بجرائم ضد الانسانية

جديد24 – صحف 

تصارع الزاوية البصيرية، التي يوجد مقرها ببني عياط التابعة لإقليم أزيلال، منذ قرابة نصف قرن في نفي علاقة ابنها محمد لبصير بتأسيس جبهة البوليزاريو، لكن يبدو أن الاسم  العائلي سيظهر من جديد وهذه المرة مع الرجل الثاني في الجبهة سالم لبصير المعروف وسط مخيمات البوليزاريو باسم سالم سيد ابراهيم لبصير، فمن يكون سالم لبصير وكيف تصدر الأخبار خلال اليومين الأخيرين ؟

ظهر جالسا على بعد خمسة أمتار فقط من الغرفة التي يرقد بها زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، وهو يتصفح هاتفه المحمول،بقميص أزرق وسروال أسود، بمستشفى سان بيدرو بمدينة لا غرونو  الإسبانية (شمال).

هو الدراع الأيمن لابراهيم غالي وظله الذي لايفارقه، ويعتبر الرجل الثاني في جبهة البوليساريو الانفصالية، إنه سالم لبصير. الذي وصل إلى إسبانيا بعد وصول غالي إليها بساعات، وعقد لقاء سريا بمندوب بوليساريو بإسبانيا حمد عبد الله .

يعتبر سالم لبصير أحد مؤسسي جبهة البوليساريو وهو عضو في قيادتها منذ عام 1980. واليوم هو اليد اليمنى لغالي ، حيث يشغل منصب وزير إعادة الإعمار وإعادة التعمير. منذ يناير 2020.

وسبق لسالم البصير أن شغل منصبي وزير الداخلية ورئيس البرلمان الصحراوي. وهو ابن شقيق محمد البصير ، الشخصية الغامضة الذي اعتقلته السلطات الإسبانية ومات في السجن.

يعتبر  لبصير شاهدا على “جرائم وخطف واعتقالات أمر بها غالي بحق الصحراويين في مخيمات تندوف بالتراب الجزائري”.  وقد تستدعيه المحكمة الإسبانية إذا قررت محاكمة ابراهيم غالي في  1 يونيو المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى