سلايدرقضايا وحوادث

جثة شاب على السكة الحديدية تستنفر الأجهزة الأمنية بآسفي

جديد24

فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة آسفي بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال أمس الأحد 30 ماي الجاري، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بإقدام شخص، يبلغ من العمر 34 سنة، على وضع حد لحياته.

وكانت مصالح الشرطة القضائية قد باشرت إجراءات معاينة جثة الهالك التي عثر عليها ممدة على السكة الحديدية بمنطقة مسيجة بالقرب من منطقة “قصر البحر، بالمدينة القديمة بآسفي، والتي يشتبه في كونها ناتجة عن انتحار بسبب نتيجة المعاينات الأولية التي أكدت عدم حمل الجثة لأي شكل من أشكال العنف العمدي السابق لوقت الوفاة.

الأبحاث الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية مكنت من تحديد هوية الهالك، والذي تبين أنه كان يعاني قيد حياته من اضطرابات عقلية يخضع بسببها للعلاج النفسي بشكل مستمر، فضلا عن ارتكابه لعدة محاولات سابقة لوضع حد لحياته.

وقد تم الاحتفاظ بجثة الهالك رهن التشريح الطبي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد أسباب الوفاة بشكل دقيق وتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه القضية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى