أخبار جهوية

استغلال سيارات جماعة سيدي بيبي خارج أوقات العمل يسائل السلطات

نبهت تنسيقية الشبكة المغربية لحقوق الإنسان بإقليم اشتوكة ايت باها، إلى انتشار استعمال سيارات جماعة سيدي بيبي خارج أوقات العمل و سوء تدبيرها، داخل وخارج النفوذ الترابي للجماعة.

وقالت التنسيقية في بيان استنكاري توصلت جريدة الحياة اليومية بنسخة منه، إن مذكرات وزير الداخلية حول منع استعمال سيارات الدولة في أغراض خاصة و خارج أوقات العمل، لم تجد أي تطبيق فعلي من طرف رئيس الجماعة ونائبه الثاني و بعض الموظفين المقربين من رئيس الجماعة.

وتابعت “أن هذا الخرق واضح من خلال الفوضى العارمة التي تعرفها جماعة سيدي بيبي منذ المجالس السابقة إلى الآن، حيث لم يتغير شيء بل جاء ضدا على إرادة الساكنة، ليتم استغلال هذه السيارات من طرف مسؤولين يتحملون المسؤولية الكاملة في تدبير المال العام و ترشيد النفقات، خاصة ان الظرفية الاقتصادية الصعبة التي يعرفها المغرب تقتضي لتباع سياسة التقشف، تحتم علينا جميعا الامتثال لتوجهات الجهات الوصية و تطبيق دوريات وزارة الداخلية، عوض استعمال السيارات على حساب ميزانية الدولة، التي تؤدي مصاريف الوقود والصيانة”.

وطالبت التنسيقية بضرورة إيداع السيارات بمستودع و حظيرةالجماعة خارج أوقات العمل ومنع استعمال سيارات الجماعة طيلة أيام السبت والأحد والأعياد الوطنية والدينية، والحرص على تطبيق مذكرات وزارة الداخلية حول استعمال سيارات الدولة.

كما طالبت الهيئة الحقوقية بإرجاع سيارة SKODA إلى الجماعة فورا دون تأخير و الكشف عن سبب غيابها منذ انتخاب المجلس الحالي إلى الآن وتحديد المسؤول عن هذه الخروقات وتطبيق القانون في حقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى