أخبار جهوية

فاجعة…”شارجور” ينهي حياة تلميذة ويرسل شقيقها لمستعجلات خريبكة

جديد24

أنهى شاحن هاتف “شارجور” حياة فتاة (17 عاما) وأصاب شقيقها بحروق خطيرة، اليوم الأربعاء بمنزل العائلة بدوار أولاد ابراهيم جماعة بولنوار إقليم خريبكة.

وكشفت مصادر “جديد24” أن الضحية التي كانت تتابع دراستها بالأولى باكالوريا احترقت بالنيران التي انتشرت بسرعة بالغرفة التي كانت تجلس فيها، حيث انفجر شاحن الهاتف الذي كان موصولا بالهاتف، فحاصرتها النيران، رغم محاولة شقيقها إنقاذها، حيث أصيب بدوره بحروق خطيرة.

هذا وقد تم إيداع الضحية مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخريبكة، فيما نقل المصاب نحو إحدى مستشفيات الدار البيضاء لخطورة الحروق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى