قضايا وحوادث

نقابيون يُدينون اعتداء والد تلميذ على مدير مؤسسة تعليمية بآيت ملول

قالت الجامعة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، إن “مدير مدرسة الورد الإبتدائية بآيت ملول؛ تعرض لاعتداءٍ جسدي ولفظي وصفته بـ”الشنيع” (ضرب وسب..) من طرف أب أحد التلاميذ بالمؤسسة”، مشيرة إلى أن “هذا الإعتداء قد سبقته استفزازات متكررة”.

وأعربت النقابة التعليمية المذكورة، عن تضامنها المطلق واللامشروط مع المدير المتضرر من هذا السلوك المشين، ومع كل الأطر الإدارية والتربوية التي تتعرض في هذه الآونة الأخيرة لأشكال من العنف الجسدي واللفظي محليا وجهويا ووطنيا”.

واستنكرت الهيئة نفسها “كل أشكال العنف والإعتداءات الممنهجة المستهدفة للأستاذات والأساتذة”، معتبرة أن “استفحال العنف في المنظومة التربوية نتيجة موضوعية لاتباع سياسات تعليمية تستهدف تسليع التعليم وتستعدي الشغيلة التعليمية الغيورة على مبدأ تكافؤ الفرص”.

وطالبت النقابة ذاتها، من “الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري لتوفير الأمن للشغيلة التعليمية ولتلاميذ التلميذات وتكثيف الدوريات الأمنية في محيط المؤسسات التعليمية”، محملة “الإدارة بكل مستوياتها مسؤولية ضمان حرمة المؤسسة التربوية وكرامة الشغيلة التعليمية واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وعلى رأسها توفير الموارد البشرية الكافية (أطر إدارية وتربوية) وتفعيل توصيات مجالس المؤسسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى