السياسية

يتيم يرد وهبي : البام رشى المواطن في الانتخابات!

اتهم القيادي بحزب العدالة والتنمية؛ محمد يتيم، وزير العدل والامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة؛ عبد اللطيف وهبي، بتوزيع الاموال التي وصفها بـ”الطائلة” لرشوة المواطنين خلال الانتخابات التشريعية الماضية.

وقال يتيم، إن حزب العدالة والتنمية ترك للحكومة الحالية “مدنا نظيفة وتطورا غير مسبوق فيها، فجعلتم ميزانيات غنائم وإقطاعيات وتعيينات للاقارب والأزواج والأصحاب، وأنفقتم الأموال الطائلة في رشوة الناخبين وتعملون اليوم على استردادها بالصفقات المشبوهة”، مضيفا لقد “زاد اغتناء أغنيائكم واستفادوا من أزمة اوكرانيا وارتفاع اسعار المحروقات وتضاعفت أرباحهم على حستب الغلابى من الفئات الشعبية المقهورة”.

ويرى القيادي في “”المصباح”، أن الحكومة الحالية وجهت الدعم للمقاولات، خاصة “مقاولات النقل التي لهم فيها نصيب كبير بدل أن يوجهوه للمواطن المستضعف”، مسترسلا في تدوينة له “وكان سوء تدبيركم للانتخابات وخذلان مناضليكم سبب في ازهاق روح مناضل من مناضليكم، والقائمة طويلة”، في إشارة إلى وفاة عبد الوهاب بلفقيه.

وأضاف يتيم في رده على هجوم وهبي على “البيجيدي”، “تركتكم منذ قدومكم للحكومة وخلال سنتها الاولى كوارث وتراجعات خطيرة ومنها التراجعات النكوصية وغير الديقراطية في القوانين الانتخابية التي بلقنت الجماعة وفتحت الباب مترعا لابتزاو الرؤساء ةتكوين الاغلبيات بالرشى والترضيات”.

وكان الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة؛ عبد اللطيف وهبي، قد اعتبر أن “اقتصادنا الوطني وجد نفسه مجددا أمام تحديات غير مسبوقة، تستدعي المزيد من التضحيات، والمزيد من الإبداع في الحلول والبدائل، خاصة إذا علمنا حجم الإرث الثقيل الذي تركه لنا التدبير الحكومي الشعبوي لما يزيد عن عقد من الزمن”.

وأضاف أن “نجد اليوم أن كل مكونات الأغلبية الحكومية ومنهم وزراءنا، لا يتبنون خطاب الأزمة، أو خطاب التباكي إزاء الواقع الصعب الذي يمر منه اقتصادنا الوطني، لأننا في حزب الأصالة والمعاصرة وفي الحكومة عموما، لا نعتبر الظرفية الصعبة التي تمر منها بلادنا من جراء التأثيرات المالية والعالمية التي حملت لنا ارتفاعا مهولا في أسعار كل المواد الأولية والأساسية، لا نعتبرها قدرا سيئا أو نفهمها كسوء حظ في السياسة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى