السياسية

بعد وصفهم بـ”المرضى” العلمي يطلق اتهاما خطيرا على من يقف وراء حملة “أخنوش ارحل”

عقب حملة الاستنكار الكبيرة التي انطلقت بمواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحات رشيد الطالبي العلمي، اتهم فيها من يقف وراء حملة “اخنوش ارحل” بانهم مرضى، خرج عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ليعبر عن عدم تفاجئه من “محاولة أطراف حزبية إخراج تصريحاته السابقة من سياقها ومحاولة تضليل المغاربة، وهو ما يتقنه هؤلاء الخصوم السياسيون”، وفق قوله.

وخلال كلمته أمام شباب جهة طنجة تطوان الحسيمة المشاركين في منتدى الشباب الذي احتضنته مدينة طنجة، اتهم العلمي حزب العدالة والتنمية بالوقوف وراء الحملة، وقال “كنت أتحدث في أكادير عن الحملة الانتخابية بكل من الحسيمة ومكناس، وتحدثت عن الخطاب الذي واجهنا به الخصوم السياسيون وهجماتهم التي استهدفت الحزب ورئيسه بشكل مَرَضي؛ وقد استغلت كتائب الحزب المعلوم هذه التصريحات الموجهة لها، وقامت بعمليات مونتاج رديئة لمحاولة إيهام المغاربة بأننا نعتناهم بهذا الوصف. والحق أن المقصود المباشر هم من فشلوا في إقناع المغاربة بالتصويت ضد الأحرار، وهم من انهزموا هزيمة نكراء في مكناس والحسيمة”.

وأضاف أنه ليس ضد أي تعبير عن الرغبة في تخفيض الأسعار، ما دام من يطالب بذلك يحمل بطاقة التعريف الوطنية المغربية، وإنما هو ضد “أي طرف آخر لا يحمل هاته البطاقة الوطنية المغربية ويحاول الإساءة لوطننا ومؤسساتنا”.

ليكرر بعد ذلك ما نفاه الخبير البريطاني وتبرأ منه بأن هاشتاغ “اخنوش ارحل” “ليس نتاجا مغربيا.. وإنما مصدره جهات خارجية، لها أهداف ضد مصلحة وطننا”، وتابع: “إذا كان من المتفهم أن يتفاعل بعض المغاربة بحسن نية مع الهاشتاغ فإن الحقيقة التي لا غبار عليها هي أن الحملة خارجية وأهدافها بعيدة عن كل ما هو اجتماعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى