قضايا وحوادث

معتقل على خلفية تورطه في قضية جنائية.. حارسة المنتخب الوطني خديجة رميشي توجه رسالة استعطاف للإفراج عن أخيها

وجهت خديجة رميشي، حارسة المنتخب الوطني، يوم أمس الأربعاء (13 يوليوز)، على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، رسالة استعطاف، للإفراج عن أخيها الموجود في السجن، كيفاش؟

شنو وقع؟

اختارت رميشي نهاية المنتخب الوطني ضد نظيره البوتسواني، والتي مكن الفوز فيها بهدفين مقابل هدف واحد، لبؤات الأطلس من تأهل تاريخي لكأس العالم، ونصف نهائي كأس الأمم الإفريقية، لعرض صورة مطبوعة في قميصها، يظهر فيها أخوها مع عبارة “الله يطلق سراحك خويا”.

علاش وكيفاش؟

ووفق مصادر مطلعة، فإن أخ خديجة رميشي محكوم عليه ب10 سنوات سجنا، على خلفية تورطه في قضية جنائية.

وقضى أخ خديجة رميشي منها حتى الآن 4 سنوات، حيث تمني أسرتها النفس أن يستفيد ابنهم من عفو أو تخفيض للعقوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى