قضايا وحوادث

دَرَكِيّ ببرشيد يضطر لإطلاق “رصاصة قاتلة” أثناء توقيف مجرم خطير

اضطرت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية برشيد، صباح يوم الأحد 14 غشت، إلى استعمال الأسلحة الوظيفية وإطلاق الرصاص بمنطقة الدروة، تحت إشراف قائد سرية عاصمة أولاد حريز، لإيقاف مبحوث عنه، وهو من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه فيه بارتكاب عدد من القضايا الإجرامية منها الاختطاف والاحتجاز والسرقة والاتجار في المخدرات.

ووفق مصادر مطلعة، فإن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الدروة وأفرادا من المركز القضائي وعناصر تابعة لفرقة التدخل السريع بسرية برشيد حاصرت منزل المشتبه فيه بمنطقة الدروة نواحي برشيد، بعد ترصد تحركاته لكونه يشكل موضوع أكثر من 40 مذكرة بحث على الصعيد الوطني؛ إلا أنه حاول الفرار مواجها عناصر الدرك بالشهب النارية والأسلحة البيضاء، مستعينا في الوقت نفسه بكلب حراسة من النوع الخطير.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المشتبه فيه غادر المنزل ليجد نفسه محاصرا بفرقة الدرك، حيث هددها بالأسلحة البيضاء؛ وهو ما دفع أحد الدركيين إلى إطلاق رصاصة تحذيرية، غير أن المشتبه فيه تمادى في التهديد وعدم الامتثال، قبل أن يسدد الدركي رصاصة قاتلة شلت حركة كلب الحراسة، لتتمكن الفرقة من السيطرة على المشتبه فيه وتصفيده، وحجز دراجة نارية من النوع الكبير وأسلحة بيضاء مختلفة الأحجام.

واقتادت عناصر الضابطة القضائية المشتبه فيه نحو المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة سرية برشيد قصد الاستماع إلى أقواله وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية، قبل عرضه غدا الاثنين على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات، للنظر صك الاتهام الموجه إليه واتخاذ القرار القانوني الملائم في حقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى