قضايا وحوادث

شاب ثلاثيني.. تحديد هوية الجثة المتفحمة التي عثر عليها بنواحي أكادير

كشفت التحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية بمدينة أكادير، عن هوية الجثة المتفحمة التي عثر عليها بعد زوال يوم الأربعاء 23 نونبر الجاري، بمنطقة خلاء تابعة للنفوذ الترابي لجماعة الدراركة، تعود للشاب الثلاثيني الذي قالت عائلته إنه اختفى عن الأنظار منذ الإثنين الماضي، وذلك مباشرة بعد لقائه مع نجل مسؤول سابق بسوس.

أكد مصدر مطلع أن الهالك الذي عثر عليه جثة محروقة، يدعى “م .ب” ويبلغ من عمره 30 سنة، وكان قيد حياته ينشط في مجال التجارة الإلكترونية، مرجحا أن يكون قد تعرض للقتل والإحراق ثم رمي في منطقة خلاء، في محاولة من الجاني لإخفاء معالم الجريمة.
وأضاف ذات المصدر، أن مصالح أمن مدينة أكادير، تواصل تحقيقاتها بغية الوصول إلى هوية المتورطين في هذه الجريمة الغامضة.

أكدت زوجة الضحية مساء أمس الخميس، في تصريحات صحفية، أن زوجها الذي كان يشتغل في التجارة الإلكترونية، اختفى عن الأنظار منذ زوال الإثنين الماضي، بعدما كان في موعد مع أحد الأشخاص الذين تربطهم به المعاملات التجارية، و يدين له بمبلغ يقدر بـ370 مليون سنتيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى