رياضة

بودريقة يفسد فرحة المغاربة بمونديالهم التاريخي 2022

أثار محمد بودريقة، عضو المكتب الفيدرالي للجامعة الملكية لكرة القدم، جدلا واسعا بسبب طريقة تدبير تذاكر مباراة المغرب ضد فرنسا، وذلك بعد اتهامه من طرف الجماهير بـ”السطو” على حصة التذاكر التي أمنتها الجامعة للمشجعين المغاربة، وتوزيعها بمزاجية، خاصة مع استفادة بعض المؤثرين منها، في حين تنتظر الألاف من الجماهير المغربية الحصول على فرصتها لتشجيع المنتخب المغربي من الملعب.

وشهدت عملية توزيع التذاكر فوضى كبيرة، وذلك بعد اختفاء التذاكر المخصصة للمغاربة، حيث وجد مئات المغاربة الذين التحقوا بقطر أنفسهم محرومون من متابعة المباراة، قبل أن تقوم شركة “لارام” هي الأخرى بإيقاف باقي الرحلات المبرمجة ما أثار استياء المواطنين المغاربة، ووجه انتقادات لجامعة الكرة.

وعوض أن تعتمد الجامعة الملكية لكرة القدم طرق واضحة في توزيع تذاكر المباريات، بطريقة مؤسساتية، عمدت إلى إسنادها إلى شخص بودريقة، لتوزيعها بطريقة غامضة، حيث تم تداول اسمه بقوة من طرف مؤثرين خلال المباراة الماضية، ما أثار شبهات المحسوبية في توزيع التذاكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى