السياسية

اخنوش ينهي صفحة اغلالو كعمدة للرباط بعد اجتماع عاصف

انتهى اجتماع عاصف دام لثلاث ساعات بطي صفحة العمدة التجمعية أسماء اغلالو بقرار من رئيس الحزب عزيز اخنوش وحضور عدد من القياديين في حزب التجمع الوطني للأحرار.

الاجتماع  حضره بايتاس واوجار والطالبي العلمي،  والمنسق الجهوي وزوج العمدة سعد بنمبارك وحسن الفيلالي عضو المكتب السياسي، وعلاء البحراوي البرلماني، و المنسق الإقليمي، وويسلان عبد الرحيم برلماني الرباط، إضافة ل 21 مستشارا بمن فيهم العمدة اغلالو .

و شهد الاجتماع مواجهة علنية بين قيادات في الحزب وأسماء اغلالو التي وضعت في قفص الاتهام ضمن محاكمة انتهت بتوقيع قرار إحالتها على التقاعد السياسي.

جاء ذلك بعد مواجهة انطلقت فصولها مع رئيس مقاطعة حسان ادريس الرازي الذي رفع في وقت سابق شعار “ارحل” في وجه اغلالو على خلفية عدد من الملفات المثيرة للجدل.

وحسب مصادر ميديا90 فقد تم خلال الاجتماع الاستماع لإفادة كل مستشار حيت أجمع الحاضرون على    تسلط العمدة وسياسة إغلاق الأبواب والتعسف الذي تمارسه، كما تم نشر غسيل تجاوزاتها، فيما انهارت إحدى المستشارات باكية، وهي تسرد تفاصيل مسها في عرضها من طرف العمدة قبل أن تغادر مقر الحزب ليلتحق بها بايتاس محاولا اقناعها بالعودة.

العمدة اغلالو وكعادتها نفت ما نسب اليها جملة وتفصيلا، وحاولت دون جدوى أن  تسرد ما قالت أنها انجازات حققتها بالرباط غير أن الضربة القاضية جاءت على لسان  الطالبي العلمي الذي قال أمام الحضور وأمام اخنوش أن العمدة “لم تأت من لفوق ولا من تحت ولا من الطول أو العرض كما تدعي، و فوق ذلك تقول أني وراء تحريض المستشارين عليها”.

وحسب المصادر ذاتها فقد أعلن اخنوش تضامنه مع المستشارين قبل أن يمنح العمدة الكلمة الأخيرة قائلا هل ستلتزمين مع الحاضرين… لتمتنع العمدة عن تقديم رد واضح، وهو ما جعل اخنوش ينهي الاجتماع بعد أن صرخ في وجهها بلهجة ساخطة “صافي.. سالينا الرباط خصو يتبدل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى