سياسيون يدعون لانتفاضة ضد من “سرقوا” مهرجان خريبكة للسينما الأفريقية

2018-12-19T13:45:59+00:00
2018-12-19T15:41:03+00:00
السياسيةجديد24سلايدر
سياسيون يدعون لانتفاضة ضد من “سرقوا” مهرجان خريبكة للسينما الأفريقية

على خلفية الجدل الذي مرافق الإقصاء المتعمد الذي نهجه رئيس مؤسسة مهرجان السينما الأفريقية، نورالدين الصايل، ومدير الدورة لحسن زينون، في حق فعاليات إقليم خريبكة من فنانين وسياسيين وإعلاميين ومجتمع مدني…دعا المستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية، محمد الموجي، إلى انتفاضة حقيقية لأهل الدار لإعادة المهرجان من يد من سرقوه.

ذات المستشار أشار إلى أن المهرجان الذي هو ملك لمدينة خريبكة تمت سرقته خلسة من أهل الدار، مما يستوجب انتفاضة حقيقية لاسترجاع.

أما المستشار عن حزب التجمع الوطني للأحرار، منير الأمني، فقد انتقد طريقة تدبير فعاليات المهرجان، مشيرا إلى سيادة الارتجالية والعشوائية، وتراجع إشعاع هذا المحفل إعلاميا.

وكتب منير الأمني تدوينة جاء فيها :” يبدو أن 21 سنة ليست كافية للإنتقال بمهرجان السينما الإفريقية بخريبكة كواحد من أهم الأحداث الثقافية الوطنية إلى مرحلة الاحتراف، بل أكثر من ذلك، تراجع إشعاعه الإعلامي إلى درجة أن سكان خريبكة أنفسهم، ليسوا على علم باحتضان مدينتهم لهذا المهرجان السينمائي الذي أصبح يمر مرور الكرام، ليكتفي المهرجان بتنظيم “نفسه” وكأن الأمر يتعلق بواجب ثقيل يجب القيام به والسلام…”

كما دعا نائب رئيس جماعة الفقراء، محمد صمودي عن حزب الكتاب ممثلي إقليم خريبكة بمجلس الجهة إلى الكف عن الترافع عن دعم المهرجان، لأنه لا يمثل الإقليم، بل تم توطينه بالإقليم للحصول على الدعم باسم الإقليم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق