محلل سياسي : المجتمعُ والدولةٌ يَتَحمَّلانِ مسؤوليةَ قطْعِ رأْسِ “فتاة إفران”

2018-12-29T15:47:07+00:00
2018-12-30T11:36:26+00:00
جديد24سلايدرقضايا وحوادث
محلل سياسي :  المجتمعُ والدولةٌ يَتَحمَّلانِ مسؤوليةَ قطْعِ رأْسِ “فتاة إفران”

حَمَّلَ المحلل السياسي، عمر الشرقاوي، مسؤولية مقتل فتاة وادي إفران شواحي مدينة إفران، الجمعة 28 دجنبر، إلى المجتمع والدولة، وذلك نتيحة نبذ المجتمع لها لكونها مطلقة من جهة، وكذا تزويجها في سن مبكرة وهي طفلة.

وَقالَ عمر الشرقاوي إن تسمع أن الفتاة المطلقة التي قطع رأسها بإفرن عمرها 24 سنة ولها طفلة عمرها ثمان سنوات أنجبتها سن 16 سنة… نعلم أنها ضحية.

وَأَضافَ ذات المحلل السياسي : الضحية تأخذ ابنتها على الأقدام كل يوم إلى المدرسة، وتشتغل “مياومة” في المقاهي والضيعات الفلاحية، وبالتالي يمكن أن نتفهم تجرؤ مجرم قتال عليها وتشويه جثتها لأنها شابة بدون حماية نبذها مجتمعها الذي سمح لطفلة أن تتزوج وضحية سياسات الدولة التي أقصتها وتركتها تواجه مصيرها لوحدها رغم خطابات التماسك الاجتماعي وتعويضات اليتيم.

وَخَتَمَ عمر الشرقاوي تدوينته بقوله :” ما كان على الوحش المجرم أن يجرؤ على شابة يحميها محيطها ومجتمعها…لك الله أيتها الشابة والرحمة عليك والخزي والعار علينا جميعا”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق