الزفزافي ورفاقه يُقاطعُون المحاكمة والقاضي يُؤجِّلُ الجلسة

الزفزافي ورفاقه يُقاطعُون المحاكمة والقاضي يُؤجِّلُ الجلسة

عرَفتْ جلسة أمس الإثنين 7 يناير 2019 لملف معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، الذين يتابعون أمام أنظار محكمة الاستئناف، رفض المعتقلين المثول أمام القاضي احتجاجا على استمرار وضعهم في قفص زجاجي مغلق، وهو ما عارضه أيضا الصحفي حميد المهداوي، مدير موقع “بديل” المدان بالسجن ثلاث سنوات، والذي تم ضم ملفه إلى ملف معتقلي الحراك.

وردّ القاضي على هذا الرفض برفع الجلسة وتأجيلها إلى الإثنين المقبل 14 يناير دون السماح لأعضاء هيئة الدفاع بأخذ الكلمة، وهو ما اعتبروه سلوكا مؤسفا.

يذكر أن الجلسة الأخيرة التي انعقدت بتاريخ 17 دجنبر 2018 قد عرفت “انسحاب المعتقلين من قاعة الجلسة احتجاجا على استمرار وضعهم، خلال نظر المحكمة في قضيتهم، في قفص زجاجي مغلق لايسمح لهم إلا برؤية هيئة المحكمة المنتضبة على بعد أمتار منهم، ويحرمهم من التواصل مع دفاعهم، ومع الحضور في القاعة من عائلاتهم” حسب تدوينة للأستاذ محمد أغناج عضو هيئة دفاع المعتقلين.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق