بعد فترة كمون…بنعزوز يَتطهَّرُ من لعنة “الدولة البوليسية”

2019-01-08T16:00:50+00:00
2019-01-08T18:28:29+00:00
السياسيةجديد24سلايدر
8 يناير 2019
بعد فترة كمون…بنعزوز يَتطهَّرُ من لعنة “الدولة البوليسية”

كشفت مصادر سياسية أن عزيز بنعزوز، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، يحاول العودة إلى الواجهة وتسليط الأضواء عليه، بعد سنة من الكمون، بسبب وصفه المؤسسات بـ”الدولة البوليسية” خلال أحد اجتماعات الفريق البرلماني.

محاولات بنعزوز وسعيه استرجاع مكانته السياسية، جعلته يبحث عن أي شيء يساعده على فرض نفسه بالحزب، والتخفيف من “الفيتو” الذي وضع في وجهه قبل أن يتدخل بنشماش للاستعطاف، حتى يتمكن من رئاسة الفريق بمجلس المستشارين، مع ضمانات ألا يحصل على أي منصب تقريري داخل حزب الأصالة والمعاصرة.

وذكرت المصادر ذاتها، أن بنعزوز يحاول شراء ود أحمد اخشيشن، الأمين العام بالنيابة، ورجل الأعمال محمد بيوي، اللذين يتوفران على نفوذ كبير، لتحسين صورته لدى المعترضين على بقائه في المشهد السياسي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend