مُحللٌ سياسيٌّ : “البيجيدي” يَكْتَوِي بنفس سلاح الطُهرانية والتّعالي الأخلاقي

26 يناير 2019
مُحللٌ سياسيٌّ : “البيجيدي” يَكْتَوِي بنفس سلاح الطُهرانية والتّعالي الأخلاقي

قالَ المحلل السياسي، عمر الشرقاوي، إن حزب العدالة والتنمية يكتوي بسلاح الطهرانية والتعالي الأخلاقي بعدما هزم بنفس السلاح خصومه السياسيين، معتبرا أن “البيجيدي” لم يكن يوماً يواجه خصومه بالقانون والشرعية القانونية ولو فعل لما سطع نجمه ولما تغلب على أقرانه من السياسيين.

وشدّدَ أستاذ القانون الدستوري، في تدوينة فايسبوكية، على أن حزب المصباح ظل يواجه خصومه بالتعالي الأخلاقي وقاموس الطهرانية الذي جعله يطيح بسهولة بمنافسيه وسط طلب اجتماعي كثيف لتخليق الحياة العامة.

واسْتَرْسَلَ عمر الشرقاوي في انتقاده لازدواجية خطاب الحزب الأغلبي قائلا :” اليوم “البيجيدي” يواجه بنفس السلاح ويذوق جرعات من نفس السم الذي قتل به الكثير من منافسيه، لكن من سوء حظ هذا الحزب أن منافسه اليوم ليس الأحزاب التي يرقد معظمها في غرف الانعاش، بل ألة رقابية جبارة لا تترك صغيرة ولا كبيرة للسياسيين إلا أحصتها، تسمى الفايسبوك ونشطاء الفضاء الأزرق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق