استئنافية سلا تقرر الإفراج عن أسامة الخليفي

استئنافية سلا تقرر الإفراج عن أسامة الخليفي

قضت غرفة الاستئناف بالمحكمة الابتدائية بسلا ، بشهر حبسا نافذا و500 درهم غرامة في حق الناشط بحركة 20 فبراير ، أسامة الخليفي ، بعدما قضى أزيد من شهر وعشرة أيام داخل سجن سلا.

وقال المحامي الأستاذ محمد الهيني أن الخليفي سيغادر أسوار السجن مساء اليوم الأربعاء ، مضيفا في تصريحه للمنابر الإعلانية قدمنا نحن كدفاعه الممثل في الأستاذ عبد الفتاح زهراش ومحمد الهيني ، بدفوع ترمي إلى الحكم ببرائته على اعتبار أن أي جرم أو تحريض بالمفهوم القانوني هو خلق فكرة الجريمة لدى شخص أو أفراد آخرين، و هذا الامر غير موجود.”.

وتابع الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها، الخليفي في حالة اعتقال، بتهم تتعلق ب”التحريض على فعل يعتبر جريمة” ، وتم الحكم عليه الجمعة 18 يناير الماضي بثلاثة أشهر حبسا نافذا.

وكان الخليفي قد قال في تدوينته “بعد الحكم على من تمنى الموت للعثماني بدل السائحتان، أنا أتمنى الموت لكل قيادي في حزب العدالة والتنمية”، قبل أن يؤكد مستطردا ” لو كان ممكن، سأعلق رقابهم بشارع محمد الخامس”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق