سطات: الحُمّى القلاعية تُصيبُ البقر بأولاد امراح

سطات: الحُمّى القلاعية تُصيبُ البقر بأولاد امراح

كشفت مصادر جد مطلعة لجريدة “جديد24″، مساء اليوم السبت 2 فبراير الجاري، عن وجود أبقار مصابة بفيروس الحمى القلاعية بداوار أولاد الشاوي بجماعة أمنيع التابعة ترابيا لإقليم سطات.

وحسب المصادر ذاتها، فإن لجنة طبية بيطرية من المكتب الوطني للسلامة الصحية، مرفوقة بتعزيزات أمنية من الدرك الملكي بأولاد أمراح وممثلين عن السلطات المحلية، عملت على إعدام مجموعة من رؤوس الأبقار، مع التشديد على استعمال المنظفات لمحاربة انتشار الفيروس بين القطعان .

وعبر سكان متضررون عن تذمرهم واستيائهم من عدم إعطائهم تطمينات وضمانات بتعويض خسائرهم من الأبقار، والتي تعتبر مصدر عيشهم الوحيد، كما نددوا بتماطل المصالح المختصة وعدم قيامها بحملات استباقية لتفادي هذا الوباء وانتظارها حتى ظهوره وانتشاره.

ويشار أن حالة من الذعر تسود الفلاحين ومربي الماشية بعد الازدياد المتفاقم لانتشار عدوى الحمى القلاعية في قطيع المواشي بالمغرب، حيث تم إعدام مئات رؤوس الأغنام والأبقار بمجموعة من الدواوير التابعة لإقليمي خريبكة وسيدي بنور والفقيه بنصالح، كما أصدرت وزارة الداخلية قرارات عاملية بإغلاق الأسواق الأسبوعية والمجازر والمسالخ، وكذا منع التجمعات الحيوانية، وذلك لمحاصرة داء الحمى القلاعية التي ظهرت أولى بوادرها قبل أسابيع بإقليم الفقيه بن صالح ثم خريبكة، لتصل إلى سيدي بنور وسطات.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق