من جديد “طبيب الفقراء ” أمام استئنافية تيزنيت

2019-02-19T11:01:00+00:00
2019-02-19T11:03:40+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
من جديد “طبيب الفقراء ” أمام استئنافية تيزنيت

يرتقب أن يمثل اليوم الثلاثاء 19 فبراير الجاري، دكتور الأطفال بالمستشفى المختار السوسي بتارودانت ، أمام محكمة الإستئناف بتزنيت، في قضية رفعت ضده من طرف المدير السابق، للمستشفى يتهمه بالسب والقدف عبر تدوينات فيسبوكية.

وللإشارة فقد قضت المحكمة الابتدائية بتزنيت، في وقت سابق، بالحكم على الدكتور المهدي الشافعي طبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمركز الاستشفائي الحسن الاول سابقا، بتعويض قدره 20 ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الإقليمي الحسن الأول، وغرامة قدرها عشرة ألف درهم .

ويتابع الشافعي المعروف بـ « طبيب الفقراء »، بسبب تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بالفيسبوك، حولها مدير المركز الإستشفائي بتيزنيت إلى دعوى قضائية، متهما إياه بارتكاب جريمة السب والقذف في حقه.

و كان محامي مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت، قد طالب من هيئة المحكمة، بالحكم على الشافعي بأداء تعويض مالي له ، جبرا للضرر محدد في 80 ألف درهم.

المهدي الشافعي، سبق أن قد قدم استقالة المهدي الشافعي من منصبه الوظيفي بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت بسبب ما أسماهم في إحدى خرجاته الإعلامية ب « لوبيات الفساد » بالإقليم التي تضررت مصالحها من جراء تفانيه في القيام بواجبه، بحيث كشف أنه في أقل من ثمانية أشهر أجرى أزيد من 560 عملية جراحية لأطفال ينحدرون من أسر فقيرة، الأمر الذي أثار غضب « مرتزقة وسماسرة القطاع »، على حد قوله

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق