من يكون الوالي بِكرات الذي حظي بثقة المٓلك وعينه والياً على عاصمة الصحراء

السياسيةسلايدر
من يكون الوالي بِكرات الذي حظي بثقة المٓلك وعينه والياً على عاصمة الصحراء

ازداد عبد السلام بكرات، الذي عينه الملك محمد السادس، نصره الله، واليا على جهة العيون -الساقية الحمراء وعاملا لإقليم العيون، سنة 1957 بتيفلت بإقليم الخميسات، وهو حاصل على الدكتوراه في القانون العام، وخريج المعهد الملكي للإدارة الترابية.

والتحق بكرات بالوظيفة العمومية سنة 1983 كمتصرف بوزارة الداخلية. وعين، بعد تخرجه من المعهد الملكي للإدارة الترابية سنة 1992 في مهام رئيس دائرة بعمالة فاس الجديد -دار الدبيبغ، قبل أن تتم ترقيته إلى مهام كاتب عام لعمالة مراكش -المنارة في فاتح فبراير 2001 .

وقد حظي عبد السلام بكرات بالثقة الكريمة للملك محمد السادس، فعينه عاملا على إقليم الصويرة بتاريخ 11 دجنبر 2002، ثم عاملا على إقليم ورزازات بتاريخ 22 يناير 2009، فعاملا على عمالة سلا بتاريخ 10 ماي 2012.

وبتاريخ 20 يناير 2014، حظي بكرات مجددا بالثقة الملكية، حيث عينه الملك واليا على جهة مراكش -تانسيفت -الحوز وعاملا على عمالة مراكش، وهو المنصب الذي شغله إلى غاية 13 أكتوبر 2015.

كما أسندت إلى بكرات مهام الإشراف على خلية التتبع بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، ثم كلف بقطب اللوجستيك والأمن باللجنة المشرفة على تنظيم قمة المناخ “كوب 22″، قبل أن يعين واليا ملحقا بالإدارة المركزية ابتداء من تاريخ 15 يوليوز 2017.

وبتاريخ 20 غشت 2018 حظي عبد السلام بكرات مجددا بالثقة الملكية، حيث عينه الملك والياً على جهة بني ملال -خنيفرة وعاملا على إقليم بني ملال، ثم واليا على جهة العيون -الساقية الحمراء وعاملا على إقليم العيون ابتداء من تاريخ 07 فبراير 2019.

و عبد السلام بكرات متزوج وأب لابنين، وهو حاصل على وسام العرش من درجة فارس.

ويرى متتبعون أن تعيين بكرات كوالي بجهة العيون، هو تعبير عن ثقة كبيرة من قبل المٓلك في كفاءة بيكرات في الدفع بعجلة التنمية بالجهة التي تعتبر عاصمة الصحراء المغربية، مع اعطاء المٓلك قبل سنوات انطلاقة مشاريع ضخمة تجاوزت ميزانيتها 77 مليار درهم.

و شغل بكرات مهامه كوالي بجهة بني ملال خنيفرة، التي قضى بها عاماً واحداً أخرج خلالها وفِي فترة وجيزة عشرات المشاريع الى الوجود، كما نجح في إحياء عدة خدمات بالجهة كالمكتب الجهوي للاستثمار الذي كان جثة هامدة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق