لا تنشر هنا

كراخي: الشناوي واحياء احداث عدي وابيهي

ياسر الوادي العلوي

قالت حكيمة كراخي رئيسة جمعية الشفاء الاجتماعية بإيزر إقليم ميدلت، في تعليقها على البيان الذي أصدره مصطفى الشناوي، باسم المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة، بخصوص الوضع الصحي بمدينة ميدلت، ان سكان إقليم ميدلت يحضرون لانزال كبير لمواجهة النائب الشناوي ونقابته في الصحة، مؤكدين ان بلاغه عقيم، وانه بمثل هذه الممارسات يعيد احياء انتفاضة عدي وابيهي التي وقعت بتافيلالت لسنة 1957، بسبب التعليمات القادمة من الحزب والنقابة لتفرض على القبائل.

وشددت كراخي على انه كان حريا بالشناوي، بما انه نائبا للامة ان يقوم بمهمة استطلاعية الى الاقليم ليقف عن قرب على مشاكل الساكنة في جل الميادين، لا ان يستعمل نقابته لتصفية حسابات سياسية ضيقة على حساب هموم ومشاكل الساكنة.

واضافت كراخي موجهة كلامها الى الشناوي، انه لا يمكن لك ان تفرض ما تريد على وزير في حكومة صاحب الجلالة نصره الله، والذي يدبر المغرب أحسن تدبير وبدستور 2011 الذي لم تصوت عليه ودخلت به الى البرلمان.
وشددت المتحدثة ذاتها ان هذا يعيد الى الأذهان وقفته ونقابته لإقالة مدير مستشفى بإقليم بميدلت، ومساندته لمدير لا يستوفي الشروط بنفس الإقليم متسائلة هل الشناوي ونقابته من يعين ويقيل؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى