لا تنشر هنا

الصراعات الداخلية بحزب العدالة والتنمية تعجل بهجرة جماعية نحو التجمع الوطني للأحرار

جديد24 - سفيان الزراعي*

 تستعد مجموعة من الوجوه المعروفة في حزب العدالة والتنمية  بمدينة القنيطرة للرحيل عن حزبهم “البيجيدي ” نحو حزب التجمع الوطني للأحرار .

و جاء هذا القرار بعد سحبهم الثقة من حزب المصباح نظرا لخلافات وصراعات أثارت مشاكل داخلية انطلقت شرارتها الأولى منذ الإنتخابات البرلمانية السابقة ، و أوردت جريدة” الأخبار ” أن عزيز رباح أبعد اعضاء من الحزب بالقنيطرة ورشح صديقا له من مدينة بركان ، ناهيك عن احتكاره المسؤوليات  والمهمات داخل الهياكل التنظيمة للحزب،وهي نقط أفاضت الكأس وكانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير حيث خلقت شرخا ونزعات وتمرداً حتى من لدن المستشارين في البلدية.

وأضافت جريدة “الأخبار ” أن من يقود هذه الحملة، هو أحد ركائز عزيز رباح في الحملات الإنتخابية وهو مستشار سابق ورئيس لجمعية المقاولين الشباب بجهة الرباط سلا القنيطرة ، وقد سبق له ان دخل في خلافات مع البرلماني” الهبقي “.

القرار جاء حسب  ” الأخبار ”  في ظل ظرفية يفقد فيها حزب” البيجيدي ” الذي يسير  عاصمة الغرب لولايتين متتاليتين شعبيته لكونه لم يفي بوعوده لحل المشاكل العالقة في مجموعة من القطاعات من قبيل السكن والنقل الحضري الذي سبب معاناة يومية للقنيطريين، ناهيك عن سوء تدبير الشأن المحلي في العديد من الملفات .

 *صحافي متدرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى