جنس جماعي بمركز تدليك بمراكش

سلايدرمجتمع
جنس جماعي بمركز تدليك بمراكش

داهمت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش مركزا للتدليك بتراب مقاطعة كيليز، تم تحويله إلى وكر للجنس الجماعي.

وحسب مصادر “جديد24”، أسفرت عملية المداهمة الأمنية عن إيقاف 11 فتاة وعدد من الشباب، ضبطوا في أوضاع مشبوهة.

وكشفت المصادر ذاتها أن عمليتي المداهمة والإيقاف تمتا إثر عدة شكايات تقدم بها سكان الحي، بعد افتضاح أنشطة المركز، الذي أصبح قبلة لعشاق الجنس الجماعي، أبطاله شباب ومومسات جيء بهن لتنشيط يوميات على شاكلة ألف ليلة وليلة. وأفادت مصادر متطابقة، أن الموقوفين استغلوا يافطة “المساج” وانتشار مجموعة من المراكز التي تشتغل وفق القانون، لتحويل المقر إلى فضاء للاستمتاع بلحظات جنسية، بعيدا عن أعين المتربصين، قبل أن تجهض يقظة المصالح الأمنية بمراكش مخططاتهم.

وعلمت “جديد24”، أن عناصر الشرطة القضائية ما زالت تباشر تحرياتها لكشف ملابسات القضية، وتبيان ما إذا كانت لمالك المركز علاقة بنشاط شبكات الدعارة الراقية.

وتعود تفاصيل الواقعة، حينما قرر المتهمون استغلال رخصة لممارسة مهنة التدليك، لتحويل مقرهم فضاء لاستقبال الراغبين في ممارسة الجنس، بعيدا عن أعين المتطفلين والشرطة.

وبعدما اعتقد المنظمون أن عمليتهم لن تثير شكوك المتربصين ولا دوريات الشرطة، قرروا مواصلة نشاطهم بحدة. وأمام كثرة الزوار الوافدين على المركز من مختلف الأعمار والفئات الطبقية وسماع قهقهة النساء والرجال، انتابت الجيران شكوك حول دواعي هذا الإقبال الغريب من نوعه.

وبعد التأكد من أسبابه، قرر الجيران إبلاغ مصالح الشرطة بوجود وكر للدعارة تحت غطاء “محل للمساج”، مشيرين إلى الإزعاج، الذي تسبب لهم فيه النشاط المحظور، والخطر الذي يتهدد حياة الأسر القريبة من المسكن المحتضن للدعارة والفساد.

وبعد توصل مصالح الشرطة بمعلومات حول المتهمين وتفاصيل ما يدور وسط المركز المشبوه، قررت القيام بعملية مداهمة للعنوان المذكور بعد الحصول على إذن من النيابة العامة، إذ تم ضبط داخله 11 امرأة وعدد من الشباب.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق