الرئيسية / حول العالم / خلاف داخل الجيش حول رئاسة مرحلة ما بعد البشير

خلاف داخل الجيش حول رئاسة مرحلة ما بعد البشير

تصاعدت حدة الخلاف داخل قيادة الجيش السوداني، الخميس 11 أبريل/نيسان 2019، حول رئاسة المرحلة الانتقالية المقبلة بعد رحيل الرئيس عمر البشير.

الجيش أقنع البشير بالتنازل عن الحكم

كشفت مصادر سياسية مطلعة، أن الفريق أول عوض بن عوف، النائب الأول للرئيس عمر البشير، أقنع الأخير بالتخلي عن الحكم، على أن يتولى هو رئاسة المرحلة الانتقالية والمجلس العسكري.

غير أن تياراً قوياً داخل قيادة الجيش لا يجده الشخص المناسب للمرحلة القادمة، بحسب المصادر ذاتها.

لكن خلافات داخل الجيش تؤخر البيان

ويكتنف الغموض الترشيح لرئيس للمجلس العسكري حالياً، فيما راجت أنباء أن من الشخصيات المطروحة للقيادة، المفتش العام للقوات المسلحة عبدالفتاح برهان، وقائد القوات البحرية عبدالرحمن المطري.

ويرى هذان القياديان أن الشعب سيرفض بن عوف، أو كل من له صلة قوية بالنظام السابق.

وراجت توقعات داخل أوساط سياسية وعسكرية سودانية، بأن يطرح اسم جديد في الساعات المقبلة لتولي رئاسة المرحلة الانتقالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمن يَعتقلُ السيدة التي نفت وجود كورونا

  تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية صباح يوم الاربعاء 9 يوليوز ...