خلاف داخل الجيش حول رئاسة مرحلة ما بعد البشير

11 أبريل 2019
خلاف داخل الجيش حول رئاسة مرحلة ما بعد البشير

تصاعدت حدة الخلاف داخل قيادة الجيش السوداني، الخميس 11 أبريل/نيسان 2019، حول رئاسة المرحلة الانتقالية المقبلة بعد رحيل الرئيس عمر البشير.

الجيش أقنع البشير بالتنازل عن الحكم

كشفت مصادر سياسية مطلعة، أن الفريق أول عوض بن عوف، النائب الأول للرئيس عمر البشير، أقنع الأخير بالتخلي عن الحكم، على أن يتولى هو رئاسة المرحلة الانتقالية والمجلس العسكري.

غير أن تياراً قوياً داخل قيادة الجيش لا يجده الشخص المناسب للمرحلة القادمة، بحسب المصادر ذاتها.

لكن خلافات داخل الجيش تؤخر البيان

ويكتنف الغموض الترشيح لرئيس للمجلس العسكري حالياً، فيما راجت أنباء أن من الشخصيات المطروحة للقيادة، المفتش العام للقوات المسلحة عبدالفتاح برهان، وقائد القوات البحرية عبدالرحمن المطري.

ويرى هذان القياديان أن الشعب سيرفض بن عوف، أو كل من له صلة قوية بالنظام السابق.

وراجت توقعات داخل أوساط سياسية وعسكرية سودانية، بأن يطرح اسم جديد في الساعات المقبلة لتولي رئاسة المرحلة الانتقالية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend