قضايا وحوادث

قائد وثلاثة أعوان سلطة أمام القضاء ببرشيد بعد نزاعهم مع بائع متجول أسفر عن وفاته

جديد24

يمثل يوم غد الثلاثاء في جلسة علنية بالمحكمة الإبتدائية ببرشيد قائد الملحقة الحضرية الثانية بالمدينة وثلاثة أعوان سلطة بنفس الملحقة بعد وفاة بائع جائل قام القائد رفقتهم بحجز الميزان الذي كان يستعمله الجائل في بيع الفواكه، حيث سقط الضحية جثة هامدة بعد محاولته استرجاعه من يد عون سلطة.

الحادث يعود لسنة 2014 حين كان الضحية (رضوان– الدقوني) الذي كان يبلغ من العمر حينها حوالي 23 سنة و الذي كان بائعا متجولا للفواكه عبر عربة مجرورة، متزوج منذ ثلاثة أشهر، و يقطن بالحي الحسني ببرشيد واختار أن يبيع سلعته أمام مسجد “أحـد” بنفس المدينة.

لكنه بعدما عرض سلعته أمام المسجد للمصلين بعد صلاة العشاء، باغته قائد المقاطعة الحضرية الثانية و أعوان السلطة و نزعوا منه الميزان في حملة لمحاربة الباعة الجائلين، وفي محاولة الضحية استرجاع ميزانه من عون السلطة سقط أرضا مغمى عليه حيث فارق الحياة.

وكان أعوان السلطة قد امتثلوا أمام قاضي التحقيق بابتدائية برشيد خلال عدة جلسات كان آخرها شهر يونيو من السنة الفارطة بعد الاستماع لقائد المقاطعة و أعوان سلطة من طرف الضابطة القضائية ببرشيد في محاضر رسمية بعد شكاية تقدمت بها أسرة الضحية، وحسب مصادر مقربة فقد تم تسجيل أقوال شاهدين إثنين بمحضر رسمي لدى المصالح الأمنية ببرشيد كانا حاضرين أثناء الحادث من بينهما شريك للضحية. و كانت نتيجة التشريح الطبي على جثة الهالك قد أبانت على أن هذا الأخير سبق له وخضع لعملية جراحية على القلب منذ حوالي سنة قبل هلاكه، و أنه قام بمجهود كان سببا في وفاته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى