لا تنشر هنا

مخزني مزور في قبضة أمن سطات

جديد24_سطات

تمكنت العناصر الامنية لولاية امن سطات صباح اليوم السبت 20 ابريل من إيقاف مشتبه به نصب على عدة ضحايا منتحلا صفة انتمائه لعناصر القوات المساعدة (مخزني) الذي كان يرتدي زيها الوظيفي.

وتعود تفاصيل الواقعة حسب مصادر«جديد24»، أن مشتبه به يرتدي زي وظيفي لعناصر القوات المساعدة توجه صوب كساب قادم من سوق السبت بسطات على مقربة من المحطة الطريقية واتهمه بكونه تاجر مخدرات، مطالبا إياه بمرافقته لأحد الزوايا بعيدا عن العامة قصد تفتيشه، حيث سلبه قدرا ماليا، وأمره بالانتظار إلى حين وصول سيارة القوات المساعدة بينما انسل من الباب الخلفي للمحطة الطريقية دون إثارة انتباه الضحية .

شك الضحية الذي ينحدر من ضواحي سطات، ادى به للتوجه مباشرة صوب المصلحة الامنية للديمومة لتسجيل شكايته والاستماع له في محضر رسمي، مدليا بأوصاف المشتبه به، لتقوم العناصر الأمنية على توزيع برقية لاسلكية صوب كافة الممرات الأمنية المنتشرة بالمدينة، لتنطلق الحملات التمشيطية بحثا عن المتهم، قبل أن تتكلل هذه المجهودات بإيقاف المعني بالأمر متلبسا بارتداء نفس الزي النظامي للقوات المساعدة وبحوزته المبلغ المالي المبلغ عنه مع عشرات البطائق البنكية لضحايا محتملين، بينما كان يهم بمغادرة مدينة سطات عبر مدخلها الشمالي في اتجاه البيضاء.

و تم اقتياد المشتبه به صوب مصلحة الديمومة، وبعد تنقيطه تبين أنه ذو عمر يصل 46 سنة، من ذوي السوابق القضائية في السرقة وينحدر من مدينة الدار البيضاء، قبل أن يتم استدعاء الضحية وإجراء مواجهة بينمهما، حيث تعرف عليه بكل سهولة، ما جعل المشتبه به ينهار معترفا أمام المحققين أنه ينشط في مجال النصب والسرقة منتحلا صفة مخزني، حيث يمارس نشاطه الإجرامي بكل من مدن الدار البيضاء والرباط والقنيطرة، قبل أن يتم توقيفه بسطات.

ليتم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة إلى حين انتهاء التحقيق معه في المنسوب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى