أساتذة «التعاقد» يطالبون بالكشف عن حقيقة الوضع الصحي لوالد الأستاذة المصاب في فض اعتصامهم بالرباط(صور)

19 مايو 2019
أساتذة «التعاقد» يطالبون بالكشف عن حقيقة الوضع الصحي لوالد الأستاذة المصاب في فض اعتصامهم بالرباط(صور)

نظم العشرات من الأساتذة المتعاقدين زوال اليوم الأحد 19 ماي الجاري، وقفة أمام مقر البرلمان بالرباط، احتجاجا على وزارة التربية الوطنية، و تنديدا بالوضع الصحي لوالد أستاذة متعاقدة، أصيب على هامش فض معتصم مرفوق بمبيت ليلي كان ينظمه ثلاث تنسيقيات للأساتذة العاصمة الرباط أواخر شهر أبريل المنصرم.

وحسب ما صرح به مشاركين في الوقفة المذكورة لـ”جديد24″ فإن هذا الشكل الإحتجاجي من أجل الأب عبد الله حاجيلي، الذي لا زالت حالته الصحية مبهمة ولا بعلم عنها شيئا سوى تقارير شفهية متضاربة، وكل يوم يتم التوصل بمعلومة جديدة مختلفة عن سابقتها.

وحمل المحتجون صور الأب المصاب ولافتات تطالب بالإفراج عن ملفه الطلبي وتمكين أسرته من زيارته، رافعين شعارات من قبيل “نرفع شارة الانتصار لحجيلي تحية.. رمز النضال والصمود والوفاء للقضية”.

وأفاد مصدر من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، بأن التنسقية تساند عائلة حاجيلي في هذا المصاب وتطالب من جهتها كذلك بكشف تفاصيل الوضع الصحي للأب حاجيلين مشيرا في تصريح لموقع “جديد24” إلى أنه لا توجد معلومات دقيقة بخصوص حالته الصحية لأن إدارة المستشفى حيث يرقد الأب تمنع أفراد أسرته من زيارته.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأشكال النضالية التي ستخوضها التنسيقية للضغط في اتجاه تمكين أسرة الأستاذة هدى حجيلي من التقرير الطبي الخاص بالحالة الصحية لوالدها، تبقى مفتوحة على جميع الفرضيات، مؤكدا أن الأساتذة مستعدين للدخول في أي خطوة احتجاجية مستقبلا.IMG 20190519 WA0003  - جديد24IMG 20190519 WA0004 1  - جديد24

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend