السياسية

أمناء الجهات و20 برلمانيا من معارضي بنشماس يردون على قرارات الطرد بالاجتماعات السرية في مكة المكرمة

جديد24

اختار أقوى المعارضين  لحكيم بنشماس الرحلة الجماعية صوب مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة والاجتماع للتنسيق هناك بعيدا عن أضواء وتلصصات الاعلام والصحفيين والموالين لحكيم بنشماس ممن يظهرون العداء له .

وعلم “جديد24” من مصادر موثوقة أن  أغلب المنسقين والأمناء الجهويين الذين شملهم قرار طرد حكيم بنشماس سافروا لمكة المكرمة قبل أن يلتحق بهم زهاء 20 برلمانيا من المؤثرين في الغرفتين، خلال نهاية الأسبوع الماضي لأداء مناسك العمرة والاجتماع بالمنسقيين الجهويين الذين شملهم طرد حكيم بنشماس .

وكان آخر قررات حكيم بنشماس مراسلة الولاة بشأن الأمناء الجهويين وذلك بهدف التبرؤ من أي خطوة يقدمون عليها باسم “البام” في جهاتهم.

وجاءت هذه الخطوة  لـ”الحد من تحرك المنسقين المطرودين، الذين يشرفون بشكل مباشر على تنظيم اللقاءات الجهوية التي ينظمها هذه الأيام معارضو بنشماش في ما بات يعرف بـ”تيار المستقبل”.
ويكون بنشماش بهذه الخطوة مستمر في خطواته التي يصفها العديد من المتابعين بـ”التصعيدية” في مواجهة القيادات المعارضة له داخل الحزب والتي تتحين الفرصة لعزله من الأمانة العامة للحزب.

وعلمت جديد24 من مصادر داخل التيار المعارض لبنشماس أن “ولاء ” المناضلين للأمناء الجهويين كان واضحا بعدم مجاراة قرارات الأمين العام باستشناء جهة فاس التي خرج مناضلوها ببيانات بعد اجتماعات ضمت الهياكل تؤيد قرارات بنشماس ، في حين لم تتحرك كل الجهات الثمانية الأخرى المعنية بقررات بنشماس ، في الوقت الذي تأكد شروع مناضلي بعض الجهات في جمع توقيعات ستبعث بها لوزير الداخلية وللولاة تؤكد فيها تشبتها بمنسقيها على صعيد الجهات .

وتنذر الأيام القليلة المقبلة بمزيد من التصعيد بين المتصارعين ، خاصة بعد عودة المجتمعين بمكة المكرمة وما ستتمخض عنه هذه الاجتماعات من قرارات للرد على قرارات الامين العام حكيم بنشماس .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى