إستنفار بمديرية الأمن.. بعد سرقة رصاص خاص بسلاح شرطي يحرس العثماني

إستنفار بمديرية الأمن.. بعد سرقة رصاص خاص بسلاح شرطي يحرس العثماني

بتنسيق مع مختلف الأجهزة الامنية، فتح الأمن الإقليمي تحقيقا منذ الأسبوع الماضي مع شرطي يحرس إقامة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كان ضاعت منه في ظروف غامضة حاملا للرصاص به ست خراطيش.

الشرطي المذكور الذي  أبلغ رؤساءه في العمل بضياع حامل رصاصه تم اعفاؤه من حراسة مسكن رئيس الحكومة  وأخضع لتحقيقات معمقة ادارية وتقنية.

جريدة “الصباح” التي أوردت الخبر أوضحت أن ذلك تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، دفعت أجهزة أمنية متعددة للدخول على الخط أملا في العثور على الرصاص المفقود، كما استنفرت رئاسة الأمن الاقليمي بسلا طواقمها لتطويق هذه الأزمة التي قد تكلف الشرطي وظيفته، والتي يتابعها بقلق كل من والي جهة الرباط سلا تمارة الخميسات والمديرية العامة للأمن الوطني.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق