حول العالم

اقتراح الإستعانة بالعلم لتحري رؤية الهلال يثير الجدل في باكستان.

عبالغني الحسني*

دعا وزير العلم والتكنولوجيا الباكستاني “فواد شاودري” في تسجيل مصور نشره على موقعه “تويتر” إلى وضع تقويم قمري على أسس علمية لحساب بداية شهر رمضان في باكستان التي تواجه منذ عقود جدلا حول بدأ موعد الصيام، مما نال غضب واستياء رجال الدين المحافظين.

وأشار في تسجيله إلى أنه شاهد كيف تلجأ لجنة تحرّي رؤية الهلال بقيادة رجال الدين لتيليسكوبات تستخدم “تكنولوجيا قديمة” لإجراء حساباتها، في الوقت الذي توجد وسائل حديثة بإمكانها تحديد التاريخ النهائي، متسائلا عن عدم استخدام هذه التكنولوجيا الحديثة.

كما ذكر في تسجيله عن عزمه تشكل لجنة جديدة من العلماء وخبراء الأرصاد ووكالة الفضاء الباكستانية لحساب التواريخ الصحيحة لخمسة أعوام مقبلة مع “دقة نسبتها مئة بالمئة”، مضيفا أنه “لا يمكن ترك قرارات إدارة البلاد إلى رجال الدين بل على الشباب أن يمضوا قدما، والتكنولوجيا وحدها هي القادرة على دفع البلاد إلى الأمام”.
في حين جاء ردّ المفتي “منيب الرحمن” الذي يترأس اللجنة “شاودري” من أن عليه ألا يتطرق إلى أمور لا تعنيه.
هذا، وقد أشار المصدر ذاته في مؤتمر صحافي بكراتشي ” أبلغت رئيس الوزراء عمران خان بأنه لا يحق إلا للوزير المعني التحدث بالشؤون الدينية”.

وأضاف في السياق ذاته “على كل وزير لا يدرك حساسية الدين ولا يفهمها ألا يحصل على رخصة مجانية للتعليق على الشؤون الدينية”.

              صحفي متدرب*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى