قضايا وحوادثمجتمع

المصالح القضائية تفك لغز قتل سبعيني الشهر الماضي بشفشاون

رشيد حمري*

حلت مصالح المركز القضائي بشفشاون لغز جريمة القتل التي راح ضحيتها سبعيني ليلة 22 من أبريل الماضي بدوار “تينزا” جماعة وقيادة بني دركول بشفشاون شمال المغرب بعدما كان يستعد للتوجه إلى السوق.

وباشرت مصالح المركز القضائي البحث مباشرة على أثر علمها بجريمة القتل التي هزت المنطقة وخلقت الرعب بين السكان، والذي أثمر توقيف ثلاث أشخاص يشتبه في قيامهم بالجريمة، من بينهم سائق “الضحية” ومستخدم آخر إضافة إلى شخص آخر ينحدر من مركز “بن قريش” إقليم تطوان والذين عملوا على قتل الضحية وسلبه مبلغا ماليا مهما.

هذا ووضع المشتبه فيهم الثلاثة رهن إجراءات الحراسة النظرية بإشراف النيابة العامة لتعميق البحث وتحديد الدوافع الرئيسية التي دفعتهم إلى ارتكاب الجريمة.

وتجدر الإشارة إلى أن الضحية كان يعمل تاجرا للأبقار، وكان يملك شهرة واسعة في أوساط الفلاحين.

              صحفي متدرب*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى